.
banner1

كاتب كندي: موقفنا من السعودية جعلنا ضعفاء .. وتغريدات الخارجية زادت الطين بله

banner2
65

قال الكاتب والمستشار القانوني الكندي “أندريا مارين”، إن التغريدات التي نشرتها وزيرة الخارجية الكندية ضد السعودية وضعت كندا في موقف ضعيف على المسرح الدولي.

واعتبر الكتاب في مقال بصحيفة “تورنتو صن” أن التغريدات زادت الطين بلة بالنظر إلى تصرفات رئيس الوزراء الكندي التي وصفها بالغريبة في العديد من المواقف.

وأشار الكاتب إلى أنه عندما دخل “ترودو” إلى الساحة الدولية عام 2015، كان ينظر إليه أنه بمثابة نسمة من الهواء المنعش، وتصدر عناوين الصحف وأغلفة المجلات الشهيرة، لكن لسوء الحظ أصبح خفيف الوزن، ويحمل على ظهره منصة استهداف للجميع.

وذكر الكاتب أن بداية إصابة ترودو بالضعف بدأت بتصرفاته الغريبة في الهند، وغيابه عن حضور اجتماعات منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك)، وشكوى حلفائها من أن الكنديين تسببوا في ضرر للجميع، وصولًا إلى مواجهاته الأخيرة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف أن ما سبق وغيرها من المواقف، جعل الحكومة الكندية تبدو ضعيفة وهشة على المستوى الدولي.

وأرجع الكاتب السبب وراء الرد السعودي القوي على تغريدات وزيرة الخارجية الكندية إلى استخدامها لمنصة تويتر؛ لإجراء مبادرات دبلوماسية حساسة، مؤكدًا أن ذلك كان السبب الرئيس في نشوب الأزمة الدبلوماسية.

واستشهد الكاتب في هذا الصدد بما قاله السفير الكندي في الصين “ديفيد مولروني” في مقالة افتتاحية، إن الدبلوماسية المعتمدة على “تويتر” إجراء ينطوي على مجازفة كبيرة، مطالبًا وزيرة الخارجية بضرورة التمسك فيما بعد بالقنوات الدبلوماسية التقليدية.
وشدد الكاتب على أنه يتوجب على رئيس الوزراء الكندي إعادة اختراع نفسه كزعيم جاد، وليس مجرد لمعان سراب لن يدوم طويلا، لأن المجتمع الدولي أصبح يراه مجرد قشرة.

بنرر
000000000000000
banner6

التعليقات مغلقة.