حقيقة اعتزال محمد صلاح اللعب دولياً

زعمت شبكة “CNN” الأمريكية أن نجم المنتخب المصري وفريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح يعتزم اعتزال اللعب دوليا بعد كأس العالم في روسيا، وذلك على خلفية ما وصفته بـ”استغلاله سياسيا” وإجباره على مقابلة الرئيس الشيشاني رمضان قديروف.

وكان قديروف قد منح صلاح المواطنة الفخرية بعد لقاء في القصر الرئاسي، الأمر الذي حظي على اهتمام الصحف العالمية كافة وأثار حالة غضب حقوقي خاصة في ظل السجل السيئ لقديروف في مجال حقوق الإنسان والاتهامات الموجهة له باضطهاد الأقليات.

من جانبه، قال إيهاب لهيطة، مدير المنتخب المصري لكرة القدم، إن هذا الخبر عار عن الصحة تماما، مطالبا بسؤال الشبكة الأمريكية عن مصدرها.

وأوضح أن صلاح متواجد مع المنتخب ويتدرب بشكل طبيعي ويتبادل مع الجميع الحديث الودي كأي فرد داخل المعسكر، وجاهز لخوض مباراة السعودية بشكل جيد وبروح عالية، الأمر الذي يعني عدم وجود أزمة من الأساس.

وأكد أن صلاح لم يتحدث في مسألة الاعتزال وليس لديه نية لذلك، كما أن منتخب مصر ليس طرفا في الأزمة من الأساس.

وشدد على أن “الاتحاد الدولي لكرة القدم” هو من يسأل على فكرة وضع جروزني ضمن المدن القادرة على استضافة المنتخبات المشاركة في كأس العالم.

مساحه اعلانية 2

التعليقات مغلقة.