L1 - بالاعلى فوق الخبر الداخلي

وفاة معلم سعودي في المقبرة عقب لحظات من دفن والدته

16

فارق مواطن سعودي الحياة أمس السبت عقب لحظات من دفن والدته، حيث نعاه عددٌ من أبنائه وذووه، وتداول مغردون قصته المؤثرة على نطاق واسع.

وذكر عددٌ من أقارب المواطن سليمان محمد القنيطير أنه أدى صلاة الميت على والدته عصر أمس بجامع الراجحي بمدينة الرياض، ومن ثم قام بدفنها في مقابر النسيم، قبل أن يسقط مغشياً عليه عقب لحظات من دفنها، حيث تمت الصلاة عليه ودفنه عقب صلاة العشاء أمس.

ونعى عدد كبير من أقارب وزملاء القنيطير الفقيد الذي كان يعمل معلماً بإحدى المدارس، معددين مآثره وأخلاقه الحميدة وبره بوالدته، وحصل وسم يحمل اسمه على تفاعل واسع بموقع “تويتر”، حيث دعا له مغردون بالرحمة والمغفرة وأن يجمعه بوالدته في الجنة، داعين لأخذ العظة والعبرة من هذه القصة المؤثرة.

التعليقات مغلقة.