مفاجأة مدوية.. لا حظر على استثمار السعوديين في الـ بيتكوين خارجيًّا

فجَّرت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما”، مفاجأة بالإشارة إلى أن أنظمتها ولوائحها المؤسِّسة، لا تمنع السعوديين والمقيمين في المملكة من بيع وشراء وتداول العملة الرقمية “بيتكوين” عبر المنصات الخارجية في دول العالم.

وكانت المؤسسة حذرت المواطنين والمقيمين في المملكة في وقت سابق من تداول العملة الرقمية “بيتكوين”؛ لمخاطرها العالية وخروجها عن المظلة الرقابية في السعودية. ومع ذلك، شددت مصادر مصرفية مطلعة، على أن أنظمة مؤسسة النقد لا تمنع إدخال عوائد الاستثمار في العملة الرقمية “بيتكوين” إلى السوق السعودية والنظام المالي عبر الطرق النظامية في المملكة، بشرط إثبات مصدر الأموال، وفق صحيفة الاقتصادية (أمس الثلاثاء).
وعملة “بيتكوين” بدأ سعرها الرسمي في عام 2009 عند مستوى 0.001 دولار، وتجاوز الدولار لأول مرة في التاسع من (فبراير) 2011 عند 1.1 دولار، ثم قفز إلى أعلى من 1000 دولار لأول مرة في الثاني من (فبراير) 2017 عند 1007.8 دولار، قبل أن تتجاوز العملة مستوى 8 آلاف دولار لأول مرة في 18 (نوفمبر) 2017. وفي السابع من (ديسمبر) الجاري، ارتفعت إلى مستوياتها القياسية خلال تداولاتها، رغم تحذيرات المصارف العالمية بشأن إطلاق عقود آجلة للعملة الرقمية، وظلت أسعارها تتذبذب خلال الشهر، وسط مخاوف متنامية إزاء مخاطر الاستثمار فيها. وكانت وثيقة بحثية بعث بها المحلل المالي لدى “مورجان ستانلي” جيمس فوسيت، وفريقه إلى بعض العملاء قبل أيام قليلة، قد خلصت إلى أن القيمة الحقيقية لعملة “بيتكوين” الافتراضية ربما تكون (0 دولار)، رغم أن “بيتكوين” تُتَداول فوق مستويات الـ14 ألف دولار، وقت وصول المذكرة البحثية المشار إليها إلى العملاء.

مساحه اعلانية 2

التعليقات مغلقة.