L1 - بالاعلى فوق الخبر الداخلي

الجبير يكشف أسباب إيقاف زياد بن نحيت سلمان العودة غرم البيشي فهد السنيدي واخرون

3٬016

أجرت وكالة بلومبرج حوارًا مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير كشف خلاله الأخير عن أن الحملة التي شهدتها المملكة وطالت عددًا من الشخصيات الشهيرة في المملكة، جاءت لإحباط خطة متطرفة كان هؤلاء الأشخاص يعملون على تنفيذها بعد تلقيهم تمويلات مالية من دول أجنبية.

وذكرت الوكالة، الخميس (21 ديسمبر 2017)، أنها تمكنت من إجراء مقابلة مع وزير الخارجية السعودي أمس الأربعاء في نيويورك، ونقلت عن “الجبير” قوله: “لا أحد يستطيع التغافل عن التطرف والإرهاب والتحريض، ونحن- أيضا- في المملكة نعمل على تطبيق هذا الفكر.. هؤلاء الأشخاص الذين تم إيقافهم في المملكة متهمون بالعمل على تنفيذ خطة متطرفة.. لقد كانوا يحرضون الناس ونحن لا يمكن لنا تحمل ذلك”.

وحرص “الجبير” خلال تلك المقابلة على الكشف عن بعض التفاصيل التي أدت لإيقاف هؤلاء الاشخاص قائلا، “لقد وجدنا أن عددا من هؤلاء الاشخاص كانوا يعملون مع بلاد أجنبية وكانوا يتلقون تمويلات من تلك البلاد لزعزعة أمن المملكة العربية السعودية.. عندما ننتهي من التحقيقات سنكشف الحقيقة كاملة”. وأكدت الوكالة أن الجبير أحجم عن ذكر أسماء أي من الموقوفين.

وأكد “الجبير” خلال المقابلة على الموقف الحاسم الذي قررت المملكة أخذه تجاه قطر حيث قال، “يجب على قطر أن تمتنع عن تمويل الإرهاب وتمتنع عن توفير ملاذ آمن داخل أراضيها للإرهابين المطلوبين والمتهمين بتمويل الإرهاب”.

وتحدث الجبير عن إيران قائلا “إن إيران دولة في حالة هياج. وهي الراعي الأول للإرهاب في العالم. إن إيران تشكل تهديدًا خطيرًا لنا جميعا في المنطقة وفي حال استمرار امتناعها عن تغيير سياستها فإن منطقتنا ستظل تعيش في حالة من الاضطرابات المستمرة”.

واهتم “الجبير” بالحديث عن التغيرات التي شهدتها المملكة في ظل التزام المملكة بتطبيق خطة رؤية 2030؛ حيث قال، “المملكة لم يكن بها أي برامج ترفيهية، ونحن الآن أصبح لدينا حفلات موسيقية ولدينا مسرح ونعمل على بناء دار للأوبرا.. نحن أجرينا بعض التعديلات في قوانيننا وأصبح من الممكن للشركات أن تقوم بعمليات بيع بالتجزئة داخل المملكة.. وعملنا- أيضا- على تنويع محفظة الاستثمارات الخاصة بصندوقنا السيادي، لقد أصبح صندوق الاستثمارات العامة التابع للمملكة يستثمر خارج المملكة”.

التعليقات مغلقة.